دورات تدريبية في إدارة المشاريع مع أفضل مدرب اداري في الرياض

دورات تدريبية في إدارة المشاريع مع أفضل مدرب اداري في الرياض

  • Upbeat Digital
  • 17 يناير، 2022

 

دورات تدريبية في إدارة المشاريع مع افضل مدرب اداري في الرياض 

إذا كنت تسعى لأن تتألق وتطور من ذاتك، وفي بحث دائم عن افضل مدرب اداري في الرياض فأنت في الوجهة الصحيحة لتغير حياتك نحو الأفضل، باعتبار أن فن إدارة المشروعات من أكثر السبل والأساليب التي تجدي فائدة كبيرة في إدارة مشاريعك المتنوعة، وأنها السبيل الرئيس وراء إمدادك بالمهارات والمعارف التي تسهم في الصعود إلى أعلى درجات من النجاح، والولوج إلى أهداف المشروع المثلى التي تسعى إلى تحقيقها بكل يسر وسهولة ممكنة، إذا أردت الإلمام بفن إدارة المشروعات وكيفية التميز وتجنب العثرات التي قد تقع تحت وطأتها، تابع معنا للأخير ليساعدك وليد الكلش على ذلك من خلال علمه الغزير والفياض. 

إدارة المشروعات من خلال أفضل مدرب ادارى في الرياض 

بدايةً يقول وليد الكلش أفضل مدرب ادارى معتمد أن المشاريع عصب الحياة سواء: كانت المهنية، أو الشخصية، وحتى تصل إلى ما تنشد إليه من تقدم وارتقاء في أماكن العمل، وفي كافة مشاريعك الخاصة، فأنت بحاجة ملحة إلى إتقان فن إدارة المشروعات، من خلال الاستعانة بأفضل مدرب اداري في الرياض، ستصبح على وعي تام بباقة متنوعة من الموضوعات الدسمة، والتي يحتاج إليها كل راغب في التدّرب وتعلم إدارة المشروعات، إذ يناقش الآتي: 

  • تعلم أساسيات إدارة المشاريع. 
  • الاطلاع على جميع مراحل إدارة المشروع
  • الأهمية البالغة التي تتضمنها عملية التخطيط قبل البدء في المشروع. 
  • ما هي الكيفية المناسبة للتعامل مع العمل الإداري. 
  • كيف يمكن إدارة المشروع باحترافية غير مسبوقة؟ حتى يتوخى لك إتمامه في المواعيد المحددة للوصول إلى كافة الأهداف التي تسعى إليها. 
  • إتقان مهارة التخطيط التي من شأنها الحد من التقلبات الاقتصادية المفاجئة، أو أي مخاطر محتملة. 
  • كيف تستطيع تنظيم الأفكار وحل أي مشكلات قد تواجهك قبل البدء، أو خلال تنفيذ المشروع، أي الاستعداد التام لمواجهتها بشكل احترافي ومميز. 
  • كيف يمكن للمتدرب أن يجدول المهام ووضع قيود المشروع وإدارة الجودة.
  • الكيفية الصحيحة لتحديد تكاليف المشروع وتخصيص الموارد للمهام المختلفة. 

كيف تصبح احترافي في إدارة المشاريع؟ 

لا شك أن فن إدارة المشاريع من الموضوعات التي تهم كل رائد أعمال مبتدئ ويريد الخوض في أعماق هذا التخصص؛ حتى يحقق نتائج مرضية للغاية وتفوق الخيال، وجدير بالذكر أن الإدارة الناجحة من أهم المهارات التي يجب أن يتسم بها رواد الأعمال؛ كي يتمكن من القدرة على تحقيق النجاحات التي يهدف إليها. 

وإذا رغبت في التمتع بالاحترافية في إدارة المشاريع، فلابدّ من أن تكون حاصلًا على شهادة إدارة المشاريع PMP، هذه الشهادة هي اختصارًا PMI وهو معهد تعليمي لا يهدف إلى الربح، بل يحرص على تقديم خدمات تعليمية لها علاقة وثيقة بكل ما يخص المشاريع وكيفية إدارتها باحتراف. 

هذه الشهادة ضروري الحصول عليها، لأنها تخول حاملها في إدارة المشروعات المختلفة بكل إتقان وتميز، باعتبارها إثبات جليّ بمدى تمتعه بالمهارات والمعارف اللازمة.

وهذه الشهادة لا يمكن الحصول عليها إلا بعد توافر الآتي:

  • أن يتمتع الشخص بحصوله على شهادة جامعية. 
  • اكتساب خبرة لا تقل عن ثلاث سنوات بعد التخرج، وإذا كان الشخص حاصلًا على مؤهل متوسط، يشترط خبرة لا تقل عن خمسة سنوات. 
  • من الضروري أن يكون الشخص خاضعًا لبعض الدورات التدريبية فى السعودية والتي تتعدى 30 دورة من خلال مدرب معتمد مثل: وليد الكلش افضل مدرب اداري في الرياض. 

كيفية إدارة المشاريع: التخطيط والجدولة والتحكم؟ 

تخضع المشاريع بمجموعة من المراحل التي تبدأ بإطلاق المشروع والوقوف الفعلي على أهدافه وكيف يسير المشروع لتحقيقها، ثم التنفيذ الفعلي وجدولته وكيفية التحكم فيه من خلال مراقبة تقدمه، وتتضمن المرحلة الأخيرة إنهاء المشروع تمامًا وتسليمه، تابع معنا لنطلعك على أهم هذه المراحل بالتفصيل:

التخطيط 

في هذه الخطوة، يتم وضع خطوات محددة ورسم خطة شاملة تتضمن مراحل تنفيذ المشروع، والإلمام بكافة التفاصيل، كالتكاليف والنفقات الإجمالية، وضع خطة لإدارة المخاطر المحتملة وكيفية الاستعداد لها، تخطيط الجدول الزمني والموارد وغير ذلك، يمكن القول أن هذه الخطوة هي المفتاح السحري وراء إدارة المشروع بنجاح وتميز. 

جدولة المشروع 

يطلق على هذه المرحلة نواة المشروع، وفيها تنفذ أهم الخطوات لإنجاز المشروع على ما يرام، إذ تهدف إلى إعداد تقارير الحالة والأداء وأنظمة التتبع، تخصيص الموارد، وتحديثات جدولة المشروع وتعديل الخطط اذا استدعت الحاجة لذلك، وتعتبر من أهم الخطوات لكونها بداية الانطلاق لمرحلة تنفيذ المشروع.

مراقبة المشروع والتحكم فيه

لا تستقل هذه المرحلة بذاتها، بل الوقت الصحيح لبدئها عند تنفيذ المشروع، حتى تضمن استمرارية خطوات المشروع، ومن الضروري مراقبته من حيث تقدمه والتحقق من أن المشروع يسير على النهج الصحيح والخطة الموضوعة، بالإضافة إلى الاطلاع بين الفينة والأخرى على الجودة والتأكد من إمكانية فريق العمل على التنفيذ كما هو مخطط له. 

تعلم إدارة مخاطر المشروعات مع افضل مدرب اداري في الرياض 

مواجهة مخاطر وعثرات المشروع شيء وارد الحدوث، ولا يجب تجاهل أن تعلم إدارة مخاطر المشروعات من أهم الركائز الأساسية لإدارة أي مشروع باحتراف، وهو الأمر الذي يحتم عليك ضرورة العمل على تطوير منهجية جلية ومدروسة للحد من المخاطر وكيفية إدارتها بالشكل الصحيح. 

لذا اعتمد على مدرب اداري في السعودية مثل: وليد الكلش في كيفية تعلم فن إدارة المخاطر، وجدير بالذكر أن إدارة مخاطر المشروع تمر بستة مراحل رئيسة، وهي على النحو التالي ذكره: 

  • تحديد المخاطر. 
  • تحليل المخاطر. 
  • قياس المخاطر. 
  • ترتيب المخاطر حسب الأولوية. 
  • الاستجابة للمخاطر. 
  • تقييم المخاطر. 

وليد الكلش افضل مدرب اداري في الرياض 

لا يوجد كلمات تصف هذا المدرب الإداري المحترف في مدينة الرياض بوجه خاص والسعودية بشكل عام، إذ يتربع على رأس قائمة الباحثين في مجال إدارة المشروعات وتطوير الأعمال، حاز على صيت وشهرة واسعة، وهذا لم يأتي هباءً منثورًا، وإنما بفضل المميزات الجمة التي يتمتع بها، ناهيك عن سجله الحافل بالعديد من الإنجازات والأعمال التي يقدمها، وهذه نبذة مختصرة عما يقوم وما قام به: 

  • يقدم خدمات استشارية متخصصة في تحليل وإدارة البيانات، والتحول الرقمي وغير ذلك، وأي استشارات لها علاقة بتكنولوجيا المعلومات. 
  • قام بعمل دورات تدريبية عديدة في تطوير الأعمال التجارية وإدارة المشاريع، والتي تجاوزت 250 دورة، الأمر الذي جعل أكثر من 600 متدرب على درجة عالية من الاحتراف والتميز. 
  • قام بتقديم الاستشارات الخاصة بالأعمال البحثية التطبيقية. 
  • بالإضافة إلى تميزه المشهود له في الخدمات الاستشارية التي تتعلق بالمشاريع والبرامج المهنية في إطار ثقافات المنظمات المتنوعة، والذي جعله أفضل مدرب ادارى فى السعودية 

كيفية التميز في قيادة المشاريع؟ 

ثمة عدد من المتطلبات والمعايير الرئيسة لتحقيق التميز والجودة في قيادة المشروعات، من بينها ما يلي: 

  • تحديد أهداف طموحة، ومواجهة أي عقبات أو عثرات مهما كان الوضع الحالي للمشروع وكذلك البيئة المحيطة. 
  • تواجد قيادة فعالة تكن كل احترام وتقدير لفريق العمل، وتبادل الثقة بينهم، ووضوح رؤية ورسالة المشروع. 
  • مراعاة التدعيم من جميع الجوانب سواء على المستوى المادي أو النفسي، مع ضرورة مراعاة احتياجات أعضاء الفريق والفروق الفردية وتلبية متطلباتهم. 
  • السعي نحو إنشاء فرق عمل متجانسة وكأنها أسرة واحدة مترابطة، مع تحديد ماهية ومهام كل قائد والمعايير والأفكار التي ينطلق على أساسها. 
  • التقييم المستمر. 
  • الوقوف على المشكلات والعوائق  والعمل على حلها في فترة زمنية وجيزة. 
  • الحرص على تطبيق وسائل التفكير الإبداعي، ومن ثم التركيز على الابتكار والإبداع في وضع حلول فعالة. 

في ختام موضوعنا اليوم، ننوه بأن إدارة المشروعات من أصعب التخصصات الإدارية، والحل الأمثل هو الاستعانة بالنابغة وخبير عصره وليد الكلش افضل مدرب اداري في الرياض ليساعدك على إتقان فن إدارة المشروعات من خلال دوراته التدريبية التي يقدمها بشكل مميز وفريد من نوعه. 

إشترك معنا في القائمة البريدية